القائمة الرئيسية

الصفحات

إنخفاض قياسي للدينار التونسي مقابل الدولار

 

إنخفاض قياسي للدينار التونسي مقابل الدولار

كشفت بيانات البنك المركزي بتونس، يوم الخميس، أن الدينار التونسي تدنى إلى أقصى مستوى مقابل الدولار ، ما ينذر بتقويض احتياطيات تونس من النقد الأجنبي ويرفع من ضغط التضخم.


و ارتفع معدل التضخم السنوي في تونس إلى أعلى مستوى منذ ما يقارب ثلاث عقود، وصل الى 8.6 في المئة في أغسطس، 


و صرح البنك المركزي عن تداول الدينار بسعر 3.309 مقابل الدولار الأمريكي بالأمس الأربعاء، وإنخفاض 17.5 في المئة عن مستواه قبيل عام بالضبط.


ويزيد تدني الدينار التونسي تكلفة خدمة القرض ويؤدي لتوسيع عجز الميزانية.


وفي ماي المنصرم، جرى تداول الدينار بسعر 3.101 مقابل الدولار الأمريكي للمرة الأولى، أثناء ارتفاع التضخم و تراكم العجز التجاري و التأثير القوي للأزمة الروسية الأوكرانية على المالية العامة.


و شهدت تونس أيضا أزمة سياسية خانقة منذ تولي الرئيس قيس سعيد على السلطة التنفيذية السنة الماضية وحل البرلمان في مرحلة وصفها منافسوه بأنها انقلاب جذري، بينما صرح سعيد على أنها خطوة مقننة لإنهاء سنوات الفوضى والفساد المستشاري.


ويتراكم نقص الغذاء بتونس مع وجود العديد من الرفوف الفارغة في محلات السوبر ماركت والمخابز، ما زاد سخط المواطنين من ارتفاع الأسعار لدى العديد من التونسيين الذين يجولون ساعات للبحث عن الحليب و الدقيق و السكر و الأرز و الزبدة والزيت.


ورفعت الحكومة التونسية هذا الشهر حد أسطوانات غاز الطهي ل 14 في المئة للمرة الأولى منذ 12 سنة. ورفعت أسعار الوقود لرابع مرة في السنة الحالية تحت إطار خطة لتخفيض الدعم الطاقي، الا وهو إصلاح شامل يطالب به "صندوق النقد الدولي"

تعليقات